هام جدا :
* بالنسبة للسنة الأولى والثانية من التعليم الأساسي : الروابط التي لا تعمل هي قيد الإنشاء
* بالنسبة للسنوات الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة : الروابط التي لا تعمل هي تمارين لم تكتمل ولن نستطيع استكمالها هذه السنة.

2016-10-07

إصلاح الوضعيّة رقم 1 صفحة 43 _ 02 - التدرّب على حلّ الوضعيّة المشكل : إنتاج أسئلة توافق معطيات الوضعيّة _ الكتاب المدرسي _ السنة الثانية من التعليم الأساسي

هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article



السنة الثانية من التعليم الأساسي

02 - التدرّب على حلّ الوضعيّة المشكل : إنتاج أسئلة توافق معطيات الوضعيّة

سلسة تمارين الكتاب المدرسي


الوضعيّة رقم 1 صفحة 43

--------------------------------------------------------------

شَاهَدَ مُنِيرٌ مُبَارَاةً فِي كُرَةِ اليَدِ، وَقَرَأَ نَتَائِجَ الشَوْطَيْنِ المُسَجَّلَةِ عَلَى سَبُورَةِ القَاعَةِ المُغَطَّاةِ :

أَقْرَأُ السُّؤَالَ التَّالِي، وَأَطْرَحُ أَسْئِلَةٍ أُخْرَى وَأُجِيبُ عَنْهَا.
  • كَمْ هَدَفًا سَجَّلَ الفَرِيقُ الضَّيْفُ؟

أَطْرَحُ أَسْئِلَةٍ أُخْرَى وَأُجِيبُ عَنْهَا :
1.  كَمْ عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ؟
- أَبْحَثُ عَنْ عَدَدِ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ :
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ \(=\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ \(+\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ.
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ \(=\) \(14\) \(+\) \(11\).
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ \(=\) \(25\).

2.  كَمْ عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الثَّانِي؟
- أَبْحَثُ عَنْ عَدَدِ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الثَّانِي :
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الثَّانِي\(=\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ فِي الشَوْطِ الثَّانِي \(+\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ فِي الشَوْطِ الثَّانِي.
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الثَّانِي \(=\) \(10\) \(+\) \(12\).
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الثَّانِي\(=\) \(22\).

3.  كَمْ عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي المُبَارَاتِ؟
- أَبْحَثُ عَنْ عَدَدِ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي المُبَارَاتِ :
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي المُبَارَاتِ\(=\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ \(+\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي الشَوْطِ الثَّانِي.
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي المُبَارَاتِ \(=\) \(25\) \(+\) \(22\).
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سُجِّلتْ فِي المُبَارَاتِ \(=\) \(47\).

4.  كَمْ هَدَفًا سَجَّلَ الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ؟
- أَبْحَثُ عَنْ عَدَدِ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ :
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ \(=\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ \(+\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ فِي الشَوْطِ الثَّانِي.
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ \(=\) \(14\) \(+\) \(10\).
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ \(=\) \(24\).

5.  كَمْ هَدَفًا سَجَّلَ الفَرِيقُ الضَّيْفُ؟
- أَبْحَثُ عَنْ عَدَدِ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ :
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ \(=\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ فِي الشَوْطِ الأَوَّلِ \(+\) عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ فِي الشَوْطِ الثَّانِي.
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ \(=\) \(11\) \(+\) \(12\).
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ \(=\) \(23\).

6.  مَنْ الفَائِزُ؟
أُقَارِنُ بَيْنَ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ وَالأَهْدَافُ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ :
عَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ المَحَلِّيُّ هِيَ \(24\)، وَعَدَدُ الأَهْدَافِ التِي سَجَّلَهَا الفَرِيقُ الضَّيْفُ هِي \(23\). وَبِمَا أَنَّ \(24\) \(<\) \(23\) فَالفَرِيقُ المَحَلِّيُّ هُوَ الفَائِزُ لِأَنَّ عَدَدَ أَهْدَافِهِ أَكَبَرُ مِنْ عَدَدِ أَهْدَافِ الفَرِيقِ الضَّيْفِ.


ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق