هام جدا :
* بالنسبة للسنة الأولى والثانية من التعليم الأساسي : الروابط التي لا تعمل هي قيد الإنشاء
* بالنسبة للسنوات الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة : الروابط التي لا تعمل هي تمارين لم تكتمل ولن نستطيع استكمالها هذه السنة.

2016-09-22

إصلاح أستكشف صفحة 12 _ 06 - الأعداد من 0 إلى 99 : الطرح دون زيادة ولا تفكيك _ الكتاب المدرسي _ السنة الثانية من التعليم الأساسي

هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ
من واجبنا أن نجتهد في توفّير كلّ ما تحتاجونه، ومن حقّنا عليكم نشر كلّ صفحة أفادتكم
D'ailleurs, n'hésitez pas à aimer/partager cet article



السنة الثانية من التعليم الأساسي

06 - الأعداد من 0 إلى 99 : الطرح دون زيادة ولا تفكيك

سلسة تمارين الكتاب المدرسي

أستكشف صفحة 12

--------------------------------------------------------------

وقت الفراغِ لَعِبَ أحمدُ ومنالُ بالكجّات. في بداية اللعبة يملك كلّ واحد \(6\) كجّات. في نهاية اللعبة أصبح عند أحمدَ \(3\) كجّات وعند منالَ \(9\) كجّات.

1. أُمَثِّلُ عدد الكجّات التي يملِكُها كلُّ طفلٍ في بداية اللعبةِ.
2. أُمَثِّلُ عدد الكجّات التي أصبح يملِكُها كلُّ طفلٍ في نهاية اللعبةِ.
3. أُعَبّرُ عن عدد الكجّات التي أصبح يملِكُها كلُّ طفلٍ بالعمليّة المناسبة.


1. أُمَثِّلُ عدد الكجّات التي يملِكُها كلُّ طفلٍ في بداية اللعبةِ.
* نرسم مجموعة تحتوي على \(6\) كجّات ونرمز إليها بحرف أ (أحمد)، ونرسم مجموعة  أخرى تحتوي على \(6\) كجّات أيضا ونرمز إليها بحرف م (منال).

2. أُمَثِّلُ عدد الكجّات التي أصبح يملِكُها كلُّ طفلٍ في نهاية اللعبةِ.
في نهاية اللعبة أصبح عند أحمدَ \(3\) كجّات وعند منالَ \(9\) كجّات.
* نرسم مجموعة تحتوي على \(3\) كجّات ونرمز إليها بحرف أ (أحمد)، ونرسم مجموعة  أخرى تحتوي على \(9\) كجّات ونرمز إليها بحرف م (منال).

3. أُعَبّرُ عن عدد الكجّات التي أصبح يملِكُها كلُّ طفلٍ بالعمليّة المناسبة.



* في بداية اللعبة كان لأحمد \(6\) كجّات، وفي نهايتها أصبح لديه \(3\) كجّات فقط يعني نقُص من عدد كجّاته \(3\) كجّات. وبالتالي العمليّة هي :
\(6\) \(-\) \(3\) = \(3\) كجّات المتبقيّة.

* في بداية اللعبة كان لمنال \(6\) كجّات، وفي نهايتها أصبح لديها \(9\) كجّات يعني زاد في عدد كجّاتها \(3\) كجّات. وبالتالي العمليّة هي :
\(6\) \(+\) \(3\) = \(9\) كجّات.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق